الصندوق يستعد للمرحلة التشغيلية المقبلة -"الصندوق الوطني" يوظف الدفعة الأولى من الكفاءات الوطنية

[الكويت – 07 ديسمبر 2015] أعلن الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة عن توظيف الدفعة الأولى من الكوادر الوطنية الذين اجتازوا وبجدارة كافة الاختبارات والمقابلات الشخصية. وحول هذا الموضوع، قال المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة محمد عبدالله بأن الصندوق الوطني يهدف إلى استقطاب الكفاءات الشابة وتشغيلها بما يتناسب مع تطلعاته ورؤيته. وفي هذا الإطار تم إطلاع الموظفين الجدد على طبيعة العمل لدى الصندوق الوطني، كما تم تزويدهم بالمهارات والخبرات التي بدورها سوف تؤهلهم وتساعدهم على أداء المهام الموكّلة إليهم على الوجه المطلوب وذلك من خلال دورة تدريبية شاملة تلقاها الموظفون الجدد عند انضمامهم للعمل.


وأوضح عبدالله بأنه بعد اعتماد الهيكل التنظيمي من قبل ديوان الخدمة المدنية في مايو 2015 تم توظيف الدفعة الأولى من الموظفين في ديسمبر من العام نفسه و التي اشتملت على ذوي الخبرة وحديثي التخرج، ومن هنا أتت الحاجة إلى تقسيم الموظفين الجدد إلى مجموعتين استنادا إلى خبراتهم الوظيفية حيث سيتم إلحاق المناصب العليا للموظفين ذوي الخبرة، وستتم إناطة الوظائف الأخرى للموظفين حديثي التخرج بما يتناسب مع إمكانياتهم واهتماماتهم. وتعتبر  هذه الخطوة احدى أهم خطوات الصندوق استعدادا للمرحلة التشغيلية المقبلة. 

وأكّد عبدالله بأن رؤية الصندوق الوطني تتمحور حول بناء بيئة عمل تحفز على الإبداع ويخلق فرص عمل منتجة للكويتيين في القطاع الخاص. ومن خلال توظيف الدفعة الأولى من الموظفين، نأكد على التزامنا في مساعينا ونوفي بوعودنا للكوادر الوطنية الخلاّقة التي تستحق الدعم. 
وفي ختام حديثه أكد عبدالله على حرص الصندوق واهتمامه بتوظيف الطاقات والكوادر الوطنية الشابة وبناء بيئة عمل تحفز علي الابداع وقادرة علي مواكبة افضل الممارسات الفنية والادارية التي تتماشى مع طبيعة عمله.