"نُويت": رواد الأعمال الجدد بحاجة كبيرة للإرشاد في الكويت

  • 10 نوفمبر، 2015 -

انتهت فعالية "ميكس إن منتور" نسخة "نويت" التي تنظمها ومضة منصة رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط بالتعاون من الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى ضرورة تبادل الخبرات بين رواد الأعمال المبتدئين والمرشدين ذوي الخبرة والاستفادة من تجارب النجاح وتفادي الفشل.

وشارك نحو 70 رائد أعمال و28 مرشدا في النسخة ال26 من الفعالية التي نظمت أثناء انعقاد المنتدى الأول للصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

واشتملت الفعالية على ورش عمل تبنت عدة موضوعات هي بناء فريق العمل، وتلقي رأس المال، وجذب العملاء وتطوير العمل، وإعداد نموذج عمل، وتصميم المواقع الإلكترونية، وإبرام الصفقات وزيادة عدد المستخدمين.

وأكد المشاركون أن الكويت رغم صغر حجمها "إلا أن بيئتها الريادية تتميز بديناميكية وحيوية لكنها مليئة بالتحديات منها العثور على المرشدين والتعلم من أفضل الممارسات وتسهيل عملية تسجيل المؤسسات واستصدار التأشيرات واستقطاب أصحاب المواهب" موضحين أن مشكلة العثور على المواهب وبخاصة التقنية هي من أبرز التحديات.

وفي هذا الصدد قال المؤسس والمدير التنفيذي لشركة البرمجيات "كيو8 سوفتوير Q8 Software " محمد المير إن الموظفين الموهوبين والمتميزين يتخصصون بالجانب العملي في الشركة بينما يتفرغ صاحب العمل لتطوير سياسات التسويق واستراتيجية الشركة.

وأضاف أن الكثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعاني من مشكلة العثور على موظفين ماهرين "فهؤلاء غالبًا ما يفضّلون العمل لدى شركات كبرى أو لدى الحكومة" لافتا إلى أن العائلة تمارس ضغطها على أفرادها للعمل في الشركات الكبرى وليس إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

من جهته قال المؤسّس الشريك والرئيس التنفيذي لمتجر بيع الأزهار الإلكتروني "965 فلاورز 965 Flowers" سليمان الطراح "إن الناس لا يؤمنون برسالة شركتك فهم يسعون وراء المال فحسب".

وأضاف أن نجاح رائد الأعمال بإيصال رسالته إلى الموظف المحتمل وأشعره بحس المسؤولية قد ينجح في جذبه إلى فريقه مشيرا إلى أن استهداف الخريجين الجدد "يزيد بشكل جذري من فرص توظيف المهارات".

وقال "إن طلاب الجامعات عادة ما يكونوا متحمسين ومتعطشين للمعرفة ويمكن أن يندمجوا بسرعة مع ثقافة الشركة".

وطرح المجتمعون من رواد الأعمال والمرشدين عددا من الموضوعات التي تصب في صالح صاحب المشروع الصغير والمتوسط منها عدم الاستعانة بوكالات التوظيف بل استهداف المنتديات والفعاليات والمعارض.

ناقشوا ضمن ورشة عمل التصميم الخطوات الواجب أخذها بعين الاعتبار عند تصميم موقع إلكتروني أو تطبيق مؤكدين ضرورة تبسيط واجهة الاستخدام وجعل التفاعل معها بسيطًا قدر الإمكان.

شدد المجتمعون على أهمية معرفة الجمهور المستهدف وتخصيص الموقع بناء على احتياجاته "فإن كان الموقع مخصصا للحجوزات، فيجب أن تظهر ميزة الحجز منذ البداية انطلاقا من قاعدة اعرف ما يريده الناس وصمّم على هذا الأساس".

من جانبه قام مؤسس "أرامكس" ورئيس مجلس إدارة صندوق "ومضة كابيتال" فادي غندور بالرد على رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة وقال إن التوظيف لدى المشروعات الصغيرة والمتوسطة "تحدي عالميّ".

وأضاف "قد تضطرّ في البداية إلى توظيف أشخاص دون المستوى المطلوب لكن ما إن تكبر الشركة، لن تقلق بشأن العثور على المهارات".

وركّز غندور على أهمية التوسّع خارج النطاق الجغرافي للشركة بهدف تطوير العمل، جذب العملاء والمهارات في الوقت عينه وقال "ليس من الضرورة أن يتواجد كلّ فريق العمل في مكان واحد. يمكن توظيف أشخاص يعملون في بلدان أخرى، فعالم اليوم عالم رقمي والموقع الجغرافي ليس مهمًّا دائمًا".

وشدد على أهمية أن تحدد كل شركة مبادئها بهدف خلق ثقافة داخلية متناغمة مع المحافظة على فريق عملها موضحا أن "بناء هذه الثقافة يتطلّب وقتًا طويلاً ويفرض على رواد الأعمال إلغاء الطبقية في شركاتهم، وتمكين الأفراد".

وانتهى المجتمعون إلى تبني سياسة توظيف شريك له خلفية تقنية بدلا من الاستعانة بخدمات الشركات لتطوير منتجاته "لأن ذلك يجعل العمل أسرع وأكثر فعالية ويخفف الأخطاء الناجمة عن سوء الفهم كما يزيد من انخراط الفريق في بناء المنتج".

يذكر أن "نُويت" هي منصة أطلقها الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة للاحتفال برواد أعمال الكويت والتحدّث عن تجاربهم.

استبيان بخصوص معرض اتحاد الصناعات 2018